العودة   :: Flying Way :: > المدونات > سوار الياسمين
تحديث الصفحة رباعيات الخيام ..الجزءالخامس..تحليل الرباعيات..
الملاحظات

شخصية
تقييمك لهذه المشاركة

رباعيات الخيام ..الجزءالخامس..تحليل الرباعيات..

الاضافة 20-12-2008 في 03:16 PM بواسطة سوار الياسمين



( 8 )
الدعوة للفوز بالدنيا :
لا تشغل البال بماضي الزمان
ولا بآتي العيش قبــــل الأوان
واغنم من الحاضـــــــر لذَّاتِه
فليس في طبــع الليالي الأمان
المفردات :
البال ( بول ) : الحال والشأن والمراد الفكر، العيش ( عيش ):الحياة ، اغنم : فُزْ به ، لذاته : مفردها ( لذة ) وهي ما يمتع النفس ويسرها ومضادها الألم ، طبع : الخليقة والسجية ، الأمان :الاطمئنان ومضادها الخوف .
الشرح :
يخاطب الشاعر الإنسان ناصحا إياه بأن لا يفكر كثيرا في حياته الماضية بما فيها من ذنوب وآثام وكذلك لا يفكر في المستقبل قبل أن يأتي فكلا الأمرين من شأنه أن يدفعنا للألم ، ولكن علينا أن نفوز بالحاضر الذي نعيش فيه ونستمتع به في رحاب الله ولا نؤجل ذلك لأن العمر غير مضمون والموت قريب جدا منا .
الجماليات :

لا تشغل ....: أسلوب إنشائي نهي الغرض منه النصح والإرشاد .
اغنم ....: أسلوب إنشائي أمر الغرض منه النصح والإرشاد .
ليس في طبع الليالي ...: أسلوب خبري الغرض منه التقرير .
ماضي – آتي : طباق يوضح المعنى ويبرزه .
آتي العيش : كناية عن المستقبل .
فليس في طبع الليالي الأمان : استعارة مكنية شبه الليالي بالإنسان الذي طبعه أن يخيف غيره وحذف المشبه به ودل عليه بشيء من لوازمه ( طبع ) .
( فليس في طبع الليالي الأمان ) تعليل لـ( فاغنم من الحاضر لذاته ).
( 9 )

الفوز بالدنيا قبل الموت المحقق :
تناثرت أيام هــــــــــذا العمر
تناثر الأوراق حــول الشجر
فانعم من الدنيا بلـــــــــذاتها
من قبل أن تسفيك كف القدر
المفردات :
تناثرت : تفرقت ، انعم : استمتع ، تسفيك : تذره أو تحمله والمراد تقتله ، القدر : قضاء الله .
الشرح :
يستمر الشاعر في تقديم النصيحة مبينا أن أيام العمر تمر بنا وتتفرق بلا فائدة كالأوراق اليابسة للأشجار التي لم تعد تفيد الشجرة ،ويدعو بأن ينعم الإنسان بكل ما يعود عليه بالبهجة والسرور وراحة النفس قبل أن يفاجئه قضاء الله بالموت الحتمي .
الجماليات :

تناثرت ..... ، تناثر .... : أسلوب خبري الغرض منه التقرير .
انعم ..... : أسلوب إنشائي طلبي أمر الغرض منه النصح والإرشاد .
تناثرت أيام هذا العمر تناثر الأوراق حول الشجر : تشبيه تمثيلي شبه أيام العمر ومرورها بالأوراق اليابسة المتناثرة حول الأشجار .
من قبل أ تسفيك كف القدر : استعارة مكنية ، شبه القدر بالإنسان وحذف المشبه به ودل عليه بشيء من لوازمه ( تسفي ) .
( 10 )

الإيمان بالقضاء والقدر :
علام تشقى في سبيــــل الألم
ما دمت تدري أنّك ابن العدم
الدهر لا تجــــــــري مقاديره
بأمرنا فارض بما قــــــد حكم
المفردات :
تشقى : تعاني ومضادها تسعد ، سبيل : طريق ، الألم : الحزن ، تدري : تعلم وتعرف ، العدم : الفقر ، الدهر : الزمن وجمعها أدهر ودهور ، مقاديره : مفردها مقدار وهو القضاء والحكم ، ارض ( رضي ) : اقبل ، الحكم : القضاء .
الشرح :
يتعجب الشاعر من بحث الإنسان عن التعب والشقاء وسعيه المستمر في طريق الألم بتفكيره الدائم في الدنيا ورغبته فيها وهو يعلم متيقنا أنه للفناء والعدم ، ويستخلص حكمة فبما أن حكم الدهر وقضاءه لا يجري بأمرنا إنما بأمر الله فعلينا أن نرضى بقضاء الله وحكمه .
الجماليات :

علام تشقى؟ : أسلوب إنشائي طلبي استفهام الغرض منه التعجب .
أنك ابن العدم ، الدهر لا تجري ....: أساليب خبرية للتقرير .
ارض بما قد حكم : أسلوب إنشائي طلبي أمر الغرض منه النصح والإرشاد .
العلاقة بين السطرين الثالث والرابع علاقة السبب والنتيجة .
أنك ابن العدم : كناية عن الموت والفناء .
استعارة مكنية ، شبه العدم بالأم وحذف المشبه به ودل عليه بشيء من لوازمه ( ابن)

نشر في غير مصنف
المشاهدات 7453 التعقيبات 0
مجموع التعليقات 0

التعقيبات

 
الساعة الآن 12:03 PM.
Powered by vBulletin® Version 3.8.9
Copyright ©2000 - 2019, vBulletin Solutions, Inc.
حق العلم والمعرفة يعادل حق الحياة للأنسان - لذا نحن كمسؤلين في الشبكة متنازلون عن جميع الحقوق
All trademarks and copyrights held by respective owners. Member comments are owned by the poster.
خط الطيران 2004-2019